Skip to content
صور مربعة-04

“قوت” توقع مذكرة تفاهم مع معهد البحوث والدراسات الاستشارية

رعئ معالي رئيس جامعة أم القرى الأستاذ الدكتور عبدالله بن عمر بافيل وصاحب السمو الأمير وليد بن ناصر الفرحان رئيس جمعية المطاعم والمقاهي “قوت” حفل  توقيع مذكرة التفاهم  المشترك بين

معهد البحوث والدراسات الاستشارية بجامعة وجمعية المقاهي والمطاعم (قوت)، وتهدف المذكرة لتحقيق التبادل المعرفي والعلمي في مجال الخدمات التعليمية والخدمات البحثية والخدمات الاستشارية والتدريبية.  

ووقع المذكرة من جانب المعهد البحوث والدراسات الاستارية في جامعة أم القرئ الدكتور علي بن محمد الشاعري والرئيس التنفيذي لجمعية المطاعم والمقاهي “قوت” سمو الأمير وليد بن ناصر بن فرحان آل سعود

بعد ذلك ألقيت كلمة الرئيس التنفيذي لجمعية المطاعم والمقاهي “قوت” سمو الأمير وليد بن ناصر بن فرحان آل سعود ألقاها  نيابة عنه مدير جمعية المطاعم والمقاهي “قوت” حسام المارديني قائلاً: الهدف الأسمى هو تحقيق الإنجاز الملموس والمتقدم في قطاع المطاعم والمقاهي بما يطور العمل ويرفع نسبة رضا العملاء ويحقق أهدافهم.  

 وأفاد  الدكتور علي بن محمد الشاعري عميد معهد البحوث والدراسات الاستشارية: بأن هذه المذكرة تعتبر دليلاً واضحاً للتكامل المهني بين قطاع التعليم وقطاع المطاعم والمقاهي ، حيث نهدف من خلالها إلى دعم الخدمات الاستشارية وبرامج التطوير المهني المتخصصة ، والبرامج التعلمية والمجتمعية ذات العلاقة بنطاق القطاع ، مما يعزز زيادة الاسهام الفعال في مجال الصناعة والسياحة بما يخدم المحتوى المحلي. ويأتي دور مركز رفادة والذي دشنه معالي مدير الجامعة لتطوير قطاع الخدمات في مجال الضيافة والسياحة والاعاشة متقاطعاً مع أهداف جمعية قوت مما يجعل المذكرة نقطة انطلاق لمزيد من العطاء الاستشاري والمهني في هذا المجال.  

ذكر د. سلطان الحربي مدير مشروع التعاون مع قوت قائلاً: ان هذه المذكرة هي افاق رحبة لسلسلة من المشاريع الرائدة  النوعية . و التي تعد استكمالا لمسيرة جامعة ام القرى في العمل للمشاركة مع قطاع المطاعم  لتأهيل قيادات وطنية  و تحقيق تعاون علمي و عملي  مع شركاء دوليين لخدمة القطاع.  

Scroll To Top